واشنطن بعد «مفاجأة» التفاوض مع «أنصار الله»: ليس بمقدورنا حماية “الحلوب”!

صحافة 24 نت - موقع متابعات - أخبار محلية:

في موقف لافت في توقيته وسياقه والآثار المترتبة عليه، أدلى رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، الجنرال جوزيف دانفورد، بتصريحات مثيرة حول حماية شركاء بلاده في منطقة الخليج والشرق الأوسط، إذ قال دانفورد، في لقاء متلفز، إن «لدينا اتفاقاً يسمح لنا بوجود قوات كافية في المنطقة لردع أي هجوم إيراني ضد أميركا أو الأميركيين»، مستدركاً بالقول: «ولكن بوضوح، ليست لدينا قوة ردع لاعتراض هجمات على شركائنا في المنطقة. يمكنك أن ترى السعودية والإمارات تعرضتا أخيراً لاعتداءات». لم يكشف دانفورد، في تصريحه، ما هو غير معلوم، بقدر ما عبّر عن سياسة بلاده حيال المنطقة بشكل عام، مُقرّاً بمحدودية خيارات واشنطن وحرصها على عدم الاستمرار في التورط في الإقليم عموماً واليمن خصوصاً.

صدور هذا الموقف من أعلى الهرم العسكري يعني أنه يعبّر عن توجه رسمي لدى القوات المسلحة، وليس توصية منها للقيادة السياسية. وسوف يكون له، بكل تأكيد، صداه لدى الحلفاء في منطقة الخليج، ومن الطبيعي أن ينتاب معه الملوكَ والأمراءَ القلقُ على المستقبل القاتم الذي ينتظرهم. كما يفهم منه وجود الكثير من المحاذير الأميركية، والتي باتت واضحة وملموسة من خلال توجهات الرئيس دونالد ترامب. وبشكل أكثر تحديداً، من شأن تصريحات رئيس الأركان الأميركي في هذا التوقيت أن تؤدي إلى تظهير أكبر للضعف السعودي في اليمن، خصوصاً أنها تنطوي على رسالة ضمنية إلى الحلفاء بأنه في أي مفاوضات مقبلة لن تحصلوا على أكثر مما حصلتم عليه.

في مقابل ذلك، تؤشر مواقف دانفورد إلى اعتراف أميركي ضمني بقوة اليمن، وإقرار بانقلاب الموازين لصالح صنعاء التي أصبحت أمام مسار جديد. وهي تعني، أيضاً، أن الخيارات الدراماتيكية والرهانات المفاجئة التي طالما وعد «التحالف» بها باتت من الماضي، ليَثبت مجدداً أن القيادة السياسية اليمنية تتقن إدارة المواجهة مع النظام السعودي، وتعتمد التدرج في رفع مستوى الخيارات وفق رؤية شاملة للوضع اليمني المحلي والظروف الإقليمية والدولية. وقبل كل شيء، تجلّي التصريحات الأميركية حضور صمود الشعب اليمني واستعداده للتضحية لدى أعدائه، الذين باتوا يبدون حرصهم على عدم الاستمرار في التورط في الحرب بسبب الأكلاف المرتفعة جداً لهذا التورط.

وجود حركة «أنصار الله» في اليمن بات أمراً حتمياً لدى الجميع

ويرى المطلعون على التوجه الأميركي الجديد أن من المتسالم عليه لدى الأطراف

نشر بتاريخ : الأربعاء 2019/09/11 الساعة 10:16 م

صحافة نت 24 : واشنطن بعد «مفاجأة» التفاوض مع «أنصار الله»: ليس بمقدورنا حماية “الحلوب”!

اليمن الآن : واشنطن بعد «مفاجأة» التفاوض مع «أنصار الله»: ليس بمقدورنا حماية “الحلوب”!

الصحافة اليوم واشنطن بعد «مفاجأة» التفاوض مع «أنصار الله»: ليس بمقدورنا حماية “الحلوب”!



29
92
64
80
208
54
181
272
213
129
159
168
160
319
370
531
259
282
596
593
522
560
947
854
721
717
954
569
735
712
803
564
765
575
981
988
596
1033
643
881
1011
1773
1127
830
1489
1075
1784
2118
1204
3022
3339
1816
2383
1958
1470
2765
1657
13275
2194
1550
1806
1508
2805
2189
2213
1360
1458
3872
4560
1707
2138
3072
1914
1794
2475
2037
2907
3631
1390
1528
1873
3028
2077
2264
2853
2027
3176
2324
1795
4181
2930
4034
3629
2784
5937
9068
3453
2456
2400
2241
2545
2790
2339
4254
5175
2972
3558
3061
7578
4131
2164
7363
3972
11956
3737
4458
81178
5281
5580
7143
12061
5434
4439
5584
4747
6151
5880
9074
6070
13353
6084
6738
8458
6650
6377
7387
9747
8131
18858
16464
12413
11364
34156
8522
7001
8979
9183
24230
32921
13275
9833
9660
8618
8481
13808
15796
12334
10024
10574
14799
7804
8471
8366
32822
8704
13860
10772
17628
14544
7867
13729
9871
26847
14901
10372
9198
8722
7995
14168
13763
9400
8449
9119
8893
15717
8614
9903
12924
9097
12601
13719
16992
11801
10207
9100
11094
10653
12979
97616
741458
18086
16775
149186
12291
88601
24618
13500
47571
31401
10157
13610
11143
19459
11068
23996
11260
9962
10519
17277
23918
17793
29635
11153
25453
16235
27306