لطفي نعمان : الوطن العربي.. الزمن لا يأتي بأصلح

صحافة 24 نت - نيوز يمن - مقالات:

شاع خبر نية استضافة ضفاف دجلة لقاءات إطفاء حرائق المنطقة، ثم صرفت الأنظار عن ذلك وذاعت أخبار تظاهرات العراق واحتشاد العراقيين وسط الميادين، منادين بإسقاط الحكومة وإنهاء حالة الفساد والنفوذ الإيراني وتوفير الخدمات الأساسية.. إلى آخر المرفوع من الشعارات المألوفة في تظاهرات الشعوب المغبونة.

بعيداً عن الخوض عميقاً في الشأن الداخلي العراقي، مع احترام حقوق المواطنين الدستورية وحسن أداء الواجبات القانونية للسلطات(...). نقارب الصورة العامة المشتركة بين كثير من بلدان وأوطان العرب، المبتلاة بعضها بآثار الربيع العربي، الموصوف من بعض المفكرين بـ"الجحيم العربي" وسماه أحمد أبو الغيط أمين عام الجامعة العربية: "التدمير العربي". صحت تلك التوصيفات والتسميات أم لم تصح، فالبادي للعيان حتى أعياهم، أن الناس تطلعوا للتغيير إلى الأفضل فأتاهم ما دونه، ثم تكيفوا مع قاعدة "الزمن لا يأتي بأصلح، ولا يأتي بأذكى، وقطعاً ليس الحاضر بأحسن"!

لا من أتى خيرٌ لي من السلفِ

ولا الجديد عن الماضي بمختلفِ

يتضح أيضاً من واقع المتابعة والتجربة أن النفوذ الإيراني أهم وأخطر ثمار الربيع العربي.. حيث وجدت طهران في عددٍ من عواصم الربيع المتعثر، مرتعاً خصباً للنفوذ والوخز والثأر التاريخي.

عقب سقوط بعض نظم اتصفت بالقوة والمنعة النسبية وما خلت من عوامل ضعف وتآكل وانهيار داخلي تهيأت معها الكائنات السياسية من الداخل للارتماء في أحضان الأباعد والأقارب في الخارج.

فما بدأ الربيع العربي في تاريخه المعلن 2011م، بل من وقت انهيار النظام العراقي عام 2003م، حسب تعليق جهاد الزين.

يومها بدأ تساقط نظم "العسكريتاريا" العربية بعد حصانة مؤقتة ضد الانقلابات الداخلية، لم تمنع شن الحرب على العراق وطلوع الظواهر المؤسفة من فساد وفوضى وفتن طائفية.

لم يكُ العراق استثناءً، بالطبع، فهناك لبنان (الطائفي غير العسكري) الأسبق إلى المعاناة من "حروب الآخرين" على أرضه وبأبنائه، ونشوء "فيدرالية الميليشيات".

وما فرغ الناس من تذوق مرارات الحرب وويلاتها حتى شرع الفساد ينفذ إلى أطر حياة المواطنين وينخر معظم هياكل مؤسسات الدولة.

وعن اليمن الذي عانى فساداً نسبياً قبل الربيع أو الجحيم أو التدمير وعقبه، وما يزال يعاني قبل الحرب وأثناءها على كافة المستويات، تجدد تسرب نفوذ الآخرين إليه عبر "التعاون" الخارجي الشقيق والصديق من الشرق والغرب و"الاستشارات" التي تشجع تطاحن كل من في الجنوب وفي الشمال اليمني.

"تخلق الحرب قِيماً وتخنق أخرى" كما يقول أحمد بيضون.. وعبر الحرب الدولية أو الإقليمية أو الأهلية في كل زمان ومكان، خَلقت قيم الفساد على كافة المستويات، وكثر تجار الحرب وكبر أمراؤها والمستفيدون من استمرارها.

ولا يغيب عن الذهن كيف يطلي الساسة وجوههم بطلاء وطنية مصطنعة ضيعت أوطانهم وأهانت كرامة مواطنيهم.. وبأولئك المطليين لا تنهض المجتمعات المتعثرة، طالما بهم تفسد أخلاق وتقطع أعناق وتشح أرزاق ويعم إملاق، من اليمن إلى العراق.

صدق الله القائل بمحكم كتابه: {ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ}.. وقبل أن يرجعوا، يرجع صدى شعارات قديمة: أمة عربية واحدة، ورسالة خالدة، ووطن عربي واحد.. وطالما تتحقق وحدة الأمة –أي أمة- بوحدة الفعل –أي فعل- فإن الفساد عابر الأوطان العربية (والشكوى منه) فعل عربي مشترك، يغدو معه شعار وطن عربي "فاسد" عوضاً عن وطن عربي واحد، ورسالة وأمة "فاسدة" بدلاً عن أمة ورسالة خالدة.

سيمكث الفساد في الأرض إلى أوان تصحيحه، وخلود المصلحين عندما "يؤذن الله في علاه، أن يصحو الشرق من كراه، ويرحل الليل عن سماه".. فيستعيد الضال هداه.

نشر بتاريخ : الأربعاء 2019/10/09 الساعة 08:48 م

صحافة نت 24 : لطفي نعمان : الوطن العربي.. الزمن لا يأتي بأصلح

اليمن الآن : لطفي نعمان : الوطن العربي.. الزمن لا يأتي بأصلح

الصحافة اليوم لطفي نعمان : الوطن العربي.. الزمن لا يأتي بأصلح



79
199
114
134
355
86
224
429
376
198
209
189
186
355
399
770
286
316
712
646
567
585
980
959
755
829
1060
615
820
794
914
589
870
603
1101
1027
676
1202
719
1002
1100
1800
1222
858
1607
1162
1904
2330
1290
3330
3662
1853
2579
1992
1504
3084
1684
13347
2313
1642
1899
1596
2916
2295
2324
1386
1547
4194
5076
1800
2255
3289
2014
1925
2682
2128
3079
3817
1546
1619
1964
3235
2183
2366
2939
2113
3345
2412
1881
4473
2963
4331
3842
2861
6091
9264
3492
2485
2494
2332
2643
2873
2435
4369
5310
3104
3721
3155
7775
4216
2253
7805
4058
12082
3875
4546
83834
5392
5676
7233
12284
5561
4523
5740
4840
6378
6035
9270
6172
13516
6211
6827
8562
6743
6471
7422
9864
8225
19035
16731
12555
11449
37169
8597
7085
9062
9273
24341
33179
13450
9986
9837
8707
8572
13940
15957
12442
10121
10670
14986
7881
8634
8453
33059
8789
14072
10978
17849
14633
7962
13860
9978
27339
15020
10558
9288
8809
8078
14318
13866
9506
8551
9199
8993
15940
8716
10023
13136
9227
12852
13935
17118
11891
10298
9204
11201
10756
13061
97836
743803
18263
16872
150281
12548
88664
24862
13681
47997
31871
10256
13729
11235
19673
11155
24201
11344
10058
10654
17412
24091
17953
29931
11246
25748
16504
27484