وزير الدفاع اليمني على مشارف “نجران” والعدو يحتمي بمكة !!!

صحافة 24 نت - النجم الثاقب - مقالات و تحليلات:

النجم الثاقب

بقلم :إكرام المحاقري

كما هي العادة الكريمة لقادة الجيش اليمني لا يرتضون بأن يكونوا رجال كراسي في الوقت الذي يخوض فيه ابناء الجيش واللجان الشعبية معركة الحرية والإستقلال والخلاص من قيود الإستعباد الصهيوأمريكية.

لا يخادعنا مرور الوقت لينسينا ما حدث في قمم أعد لها ملوك الخليج وأقاموها بمكة خوفا من الصواريخ اليمنية التي يدركوا نعم الإدارك بأنها لن تتعدى حدود الله وتستهدف الحرم المكي المقدس.

ظنوا أنهم بتلك الخطوة قد تداركوا الإستهداف، ولم يدركوا أنهم من أستهدف كرامة وعزة أنفسهم بذلك الخوف الذي تجسد في وجوههم اللئيمة وهم يجلسون خلف طاولة قمم العويل والنياح !!

وها هو المشهد اليمني الشجاع يتصدر شاشات التلفزيون وأثير الإذاعات وجميع وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية.

فقد قام وزير الدفاع اليمني بزيارة إستثنائية لجبهة نجران ومواقعها الإستراتيجية التي تم السيطرة عليها من قبل أبناء الجيش واللجان الشعبية ، غير آبه بإستخبارات العدو العسكرية ولا بطائرات العدوان الغادرة ، وضع روحه على كفه مقارنا نفسه بالمجاهدين من أبناء الجيش واللجان الشعبية.

فرق شاسع ما بين قيادات العرب الأحرار الذين لم يجعلوا من المنصب الا سلماً يوصلهم لرضوان الله وتحقيق أحلام شعب لطالما سلب العدو منه أحلامه بمخالبه القذرة ومخططاته الإستعمارية؛ وبين أعراب تجردوا من القيم والشجاعة وفضلوا الغريزة الحيوانية عن القيم الإنسانية. أصبحوا اذلة صاغرين كمن وقعت عليه الواقعة ولاذ بكتاب الله ليكون حكماً بينه وبين من تمكنوا منه والقرآن منه براء.

فقادة العدو لايختلفون عن جيوشهم الفرارة التي تفر مذعورة مخلفة وراءها ترسانة من الأسلاحة الفتاكة والمتطورة بجميع انواعها الثقيلة والخفيفة !!! وبمختلف صناعتها الأمريكية والبريطانية والفرنسية وغيرها …

كما أن قادة الشعب اليمني لا يقلّون شجاعة وتضحية ووطنية عن أبناء الجيش واللجان الشعبية المرابطون في ثغور البلاد.

هي تلك المعادلة الربانية التي تجسد فيها عدل الله وحكمته ، فما بين مواقف قيادة اليمن الأشاوس وبين من هم منقادون لقيادة أمريكا وإسرائيل . فهنا شمس دافئة مضيئة ستشرق ساطعةً ومبشرةً بنصر الشعب اليمني الصامد الصابر الأبي. وستكون الشمس مكسوفة كسوفاً كلياً على من إعتدى على الشعب اليمني واستباح سفك دمه .

“وإن غدا لناظره لقريب”.

#أعيادنا_جبهاتنا

#انفروا_خفافا_وثقالا

نشر بتاريخ : الأربعاء 2019/06/12 الساعة 11:37 ص

صحافة نت 24 : وزير الدفاع اليمني على مشارف “نجران” والعدو يحتمي بمكة !!!

اليمن الآن : وزير الدفاع اليمني على مشارف “نجران” والعدو يحتمي بمكة !!!

الصحافة اليوم وزير الدفاع اليمني على مشارف “نجران” والعدو يحتمي بمكة !!!



23
82
63
78
195
53
179
260
201
125
156
167
159
317
368
515
258
281
584
592
520
559
945
846
718
709
944
568
729
703
793
561
756
574
970
986
590
1021
635
870
1005
1772
1121
829
1480
1068
1773
2087
1198
2997
3303
1814
2368
1957
1469
2727
1654
13271
2187
1541
1798
1499
2796
2181
2204
1358
1451
3845
4491
1693
2124
3057
1902
1781
2454
2031
2889
3616
1382
1511
1858
3018
2055
2254
2847
2019
3160
2315
1788
4160
2929
4004
3605
2776
5917
9054
3448
2455
2394
2235
2534
2784
2330
4240
5163
2963
3543
3055
7551
4118
2158
7350
3962
11947
3721
4450
81020
5273
5572
7133
12043
5414
4433
5575
4740
6131
5873
9056
6063
13339
6072
6729
8446
6640
6371
7384
9736
8125
18834
16435
12397
11356
33901
8515
6996
8973
9177
24219
32879
13264
9814
9639
8609
8473
13797
15773
12323
10014
10568
14782
7798
8454
8358
32795
8698
13840
10748
17612
14536
7855
13714
9856
26775
14895
10362
9193
8716
7989
14149
13756
9390
8439
9113
8886
15699
8607
9893
12902
9086
12576
13695
16978
11787
10199
9093
11087
10645
12973
97604
741270
18073
16767
149106
12262
88599
24615
13489
47529
31383
10147
13598
11132
19439
11062
23982
11252
9954
10507
17263
23904
17762
29603
11147
25432
16209
27292